1.الجدية مطلب من أهم المطالب في المقرأة.

2.أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة والكرماء إذا سألتهم أجابوا فكيف بالله ولا أوفى بعهده من الله ولكن مشكلتنا ضعف اليقين.

3.الدعاء والذكر هو الوقود الحقيقي للمسلم.

4.بالدعاء والاستعانة نقطع أشواط ومسافات كبيرة وقد قيل " لو قسم العمل إلى أربع أقسام لقطعنا ثلاثة أرباع العمل بالدعاء".

اِقرأ المزيد...

1.لابد على طالب المقرأة أن يفرح إذا تضاعف الورد لتضاعف الأجر.

2. من لا يلتزم بالورد لن يحقق الهدف والذي يرتبط بـ(خطة ، زمن ، برنامج ).

3.من لا يلتزم بالورد حتما سينقطع ولن يستمر في المقرأة.

4.منهج المقرأة متميز لمن يطبق جيدا وإلا فالحلقات السابقة أفضل من حيث الحفظ.

5.نظام المراجعة في المقرأة يعتمد على المسارعة في الختمات ولا يعتمد على المراجعة اللحظية.

6.الشيخ موسى يقول " من لا يأتي بثلاث أجزاء يوميا فليس حافظا " وذلك لحاجته للتحضير ويقول أيضا " إن في ورد الخمسة أجزاء سعادة لا يجدها إلا أهل الجنة "ولابد أن تعلم أن بين من يقرأ ثلاث أجزاء ومن يقرأ خمسة أجزاء كما بين السماء و الأرض وكذا بين من يقرأ خمسة ومن يقرأ عشرة ، وهذا في كل شيء في السعادة في انشراح الصدر في قوة التدبر وصدق شيخ الإسلام عندما تحدث عن جنة الدنيا والتي لا توجد إلا في المسجد في والقرآن والصلاة والأذكار والدعاء.

اِقرأ المزيد...

1.      إن عدنا للقرآن فقد عدنا لمصدر القوة الذي كان يؤرق المشركين في زمن رسول الله حتى صبوا جل اهتمامهم في الصد عنه ما استطاعوا لذلك سبيلا.

2.      إن التنافس والمسابقة بين الصحابة لا تتوقف عند حد حتى في ادخال السرور وكان ذلك عندما تسابق الصديق والفاروق على إخبار ابن مسعود بقول رسول الله سل تعطى عندما سمعه يدعوا بـ( اللهم إني أسألك إيمانا لا يرتد ونعيما لا ينفد وصحبة رسولك في الجنة ).

3.      لن يدخل أحد الجنة بعمله فهي ليس عوضا للعمل ولكن العمل سبب مطالبون به "وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ".

4.      الغبن ألا نجد في الجنة موضع قدم ولا تصيبنا نفحة من رحمة الله التي وسعت كل شيء.

5.      من أعظم النعم القرآن وهو حجة علينا وعلى من بعدنا إلى يوم القيامة وفي آخر الزمان يرفع القرآن لأنه لا يعمل به فيكرم الله كتابه برفعه.

6.      مقصود كل واعظ من وعظه أن يرفع الإيمان وجعل الله ذلك في القرآن فالقرآن أكبر موعظة على ظهر الأرض.

7.      أشد الناس تأثرا بالقرآن الصحابة وكان تأثرهم مترجم واقعا عمليا ، لاحظ تأثرهم به في المواقف الآتية:

اِقرأ المزيد...

1.مصدر قوة المسلمين القرآن ومتى ابتعدوا عنه أذلهم الله.

2.من فوائد نزول القرآن مفرقا تثبيت قلب الرسول صلى الله عليه وسلم.

3.من فوائد ورود القصص في القرآن تثبيت قلب الرسول صلى الله عليه وسلم.

4.سورة الأنعام نزلت كاملة يشيعها سبعون ألف ملك يجأرون بالتسبيح.

5.عندما سمع عمر سورة طه أسلم وأعزه الله بالإسلام وأعز الإسلام به ثم جاء لرسول الله بعد زمن فقال : ألسنا على الحق. قال رسول الله : بلى. قال عمر : هيا بنا إلى الكعبة أنت تدعو ونحن نؤمن ، فذهبوا وكان الصحابة رافعي أيديهم يأمنون وكان عمر رافعا يدا واحدة ورافعا الأخرى وفيها سيفه يشير به ويهزه للمشركين مع التأمين.

اِقرأ المزيد...

الأكثر قراءة

كتاب تجربة المقرأة

جميع الحقوق محفوظة لموقع مقرأة الحفاظ الأولى 1431 هـ